و رصد مجموعة من الأطباء الكنديين، نوعا من الموجات في أدمغة أشخاص فارقوا الحياة و wssqتوقفت قلوبهم عن الخفقان، وفق ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

و أجرى الأطباء دراستهم على أربعة أشخاص متوفين، فاكتشفوا أن أدمغتهم جميعا قد واصلت عملها بعد توقف القلب وضغط الدم.

و قالت الدراسة إن  دماغ أحد المتوفين استمر في نشاطه لقرابة 12 دقيقة وهي مدة طويلة لم يسبق رصدها، لكن الأطباء لم يعرفوا سبب “النشاط الغامض” للدماغ بعد الوفاة، حسبما ذكرت الصحيفة.

و كان الأطباء يعتقدون، في وقت سابق، أن نشاط الدماغ يتوقف قبل الوفاة أو بعد مدة قصي
رة من توقف القلب عن الخفقان، لكن دراسات علمية كشفت، العامم الماضي، أن بعض الجينات تواصل عملها في جسم الإنسان، لعدة أيام وبصورة أكثر نشاطا من حالة الحياة في بعض الحالات.

وأوردت الدراسة المنشورة في صحيفة “كنديان جورنال أوف نورولوجيكال ساينسز”، أن ما تم الكشف عنه يغذي عدة مخاوف أخلاقية في الطب، إذ يطرح أسئلة حول الوقت الأنسب الذي يمكن فيه أخذ الأعضاء المتبرع بها من الشخص المتوفى ظاهريا.

  • من أصبح آمناً في سربه معافاً في بدنه له قوت يومه كأنما حيزت له الدنيا بحذافرها.