وذكر موقع مجلس الشيوخ الأميركي على الإنترنت، الجمعة، أن عمل الكونغرس سوف يستمر بعد انتهاء الموعد النهائي للميزانية.

و كان زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومير ذكر أمس الخميس ، توصل زعماء الديمقراطيين و الجمهوريين إلى صفقة في مجلس الشيوخ الأمريكي تخص معايير الميزانية لعامين.

ويعجز البرلمانيون منذ بدء السنة المالية في الأول من أكتوبر الماضي، عن الاتفاق على قيمة النفقات الفدرالية لكامل السنة وتوزيعها.

وبالتالي، يعمد الكونغرس منذ ذلك الحين إلى إصدار قوانين إنفاق موقتة لتمويل الإدارة الفيدرالية على دفعات لبضعة أسابيع في كل مرة من غير أن يتوصل إلى إقرار الإصلاحات البنيوية التي تطالب بها الإدارة الجديدة.

ويشترط الديموقراطيون للموافقة على الزيادة الكبيرة في ميزانية الدفاع، إقرار زيادة موازية لباقي النفقات الداخلية.

كما يستغلون هذا الاستحقاق لمحاولة انتزاع تنازل يتعلق بتشريع أوضاع مئات آلاف الشبان المقيمين في الولايات المتحدة بصفة غير قانونية، غير أنهم لم ينجحوا في مساعيهم حتى الآن.