وقال رئيس المحكمة ألفونس أوري خلال تلاوته الحكم “الجرائم المرتبكة تصنف ضمن أبشع الجرائم التي عرفها الجنس البشري وتضمنت الإبادة الجماعية والإبادة كجريمة في حق الإنسانية”.

وتعتبر المحاكمة، التي امتدت على مدار 22 عاما بين الاتهام والحكم، من بين أكبر الأحداث القضائية في التاريخ الحديث، إذ أنها تمثل أسوأ فظاعة في أوروبا منذ محرقة الهولوكوست.

ووصف مقتل نحو 8 آلاف رجل وصبي من مسلمي البوسنة بأنه إبادة جماعية في الأحكام النهائية السابقة للمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة الصادرة بحق ضباط صرب، وفقا لـ”سكاي نيوز”.

ويواجه ملاديتش (75 عاما) اتهامات أخرى بما فيها ارتكاب أعمال إبادة جماعية في مناطق أخرى خلال الحرب البوسنية خلال الفترة 1992 – 1995.