w-- wèè” إن بعض المصابين بكورونا، تنخفض لديهم درجات الأكسجين بصورة “مخيفة”، من دون أن تظهر عليهم أعراض الصعوبة بالتنفس.

وأورد أطباء مختصون للدورية، إنهم يشهدون انخفاضا حادا في الأوكسجين لدى المصابين بكورونا، من دون أن يشعر المصابين بذلك، مشيرين إلى أن هذه الظاهرة لا توجد في مرضى الأنفلونزا أو النيمونيا.

وقال عدد من الأطباء إن مستوى الأوكسجين في جسم المصابين يشابه أحيانا نقص الأكسجين في أجساد متسلقي الجبال المحترفين.

من جانبه، قال الدكتور جوناثان بانارد سميث، استشاري في الرعاية الحرجة والتخدير في مستشفى مانشستر الملكي، لصحيفة الغارديان إنه “مثال على ظاهرة طبية غير طبيعية تحدث أمام أعيننا”.

وأطلق العلماء على هذه الظاهرة “هابي هايبوكسيا”، أو “نقص الأوكسجين السعيد”، والذي قد يكون بسبب تخثر في الدم عند المصابين بالفيروس.

وقالت إلينارا مارسيا نيغري، أخصائية أمراض الرئة في ساو باولو، دورية “ساينس”  إنها تعتقد أن التخثر الخفي في الدم قد يبدأ مبكرا في الرئتين لدى المصابين، مما يمنع الدم من ضخ الأكسجين بشكل صحيح.

وأثارت هذه الظاهرة أيضا نقاشا حول كيفية علاج مرضى كوفيد-19، فقد حذر أخصائيون من استخدام أجهزة التنفس الصناعي أو الضخ العالي عندما يبدو المريض مرتاحا، وذلك لأنه قد يكون يعاني من “نقص الأوكسجين السعيد”.