و حسب مصادر إعلامية0xw طالب مسؤولون من جزر المارتينيك التي تسيطر عليها فرنسا والجزر العذراء الأميركية السكان بالاستعداد للعاصفة التي قال خبراء أرصاد أميركيون إنها صارت إعصارا من الفئة الثالثة على مقياس “سافير سيمبسون” الذي يتألف من خمس درجات.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير في نشرة أصدرها الساعة 1800 بتوقيت جرينتش، إن الإعصار ماريا صار على بعد 70 كيلومترا شرقي المارتينيك ويتجه غربا إلى الشمال الغربي في مسار سيضعه فوق بويرتوريكو مع حلول يوم الأربعاء.

و أضاف المركز أن من المتوقع أن يواصل الإعصار اكتساب قوة على مدى اليومين المقبلين.

و غادر السكان بعض الجزر قبل وصول العاصفة إليها.

ودخلت تحذيرات الأعاصير حيز التنفيذ في سلسلة من الجزر في المنطقة من بينها الجزر العذراء الأميركية والبريطانية وأنتيجوا وباربودا وسان مارتان المقسمة بين هولندا وفرنسا.

و عرض عدد كبير من هذه الجزر للدمار هذا الشهر عندما ضرب الإعصار إرما منطقة الكاريبي.

و بدأت بويرتوريكو مسبقا بالتحضير للإعصار ماريا وكان الإعصار إرما قد اجتاح المنطقة التابعة للولايات المتحدة أثناء توجهه نحو كوبا و فلوريدا. وفتحت بويرتوريكو مراكز إيواء وبدأت تفكيك رافعات البناء التي ربما تتعرض للخطر من الرياح العاتية لإعصار ماريا.

و تم إجلاء أكثر من 1700 شخص من سكان باربودا إلى جارتها أنتيجوا بعدما دمر الإعصار إرما أغلب المنازل هناك.

كما يتتبع خبراء الأرصاد الإعصار هوزيه وهو من الفئة الأولى وتصل سرعة رياحه إلى 120 كيلومترا في الساعة وتم تحديد موقعه على بعد 430 كيلومترا إلى الشرق وجنوب شرقي كيب هاتيراس في نورث كارولاينا.

و من المتوقع أن يبقى مركز الإعصار هوزيه قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة في الأيام القليلة المقبلة مصاحبا بأمواج قوية خطيرة إلى الشواطئ الممتدة من ديلاوير إلى ماساتشوستس.