ولوقف هذا التدهور، قرر البنك المركزي تقليص حدود اقتراض البنوك من السوق بين المصارف إلى الصف90gر في التعاملات اليومية ابتداء من الأربعاء، كما قرر زيادة تسهيلات السيولة اليومية.

وكانت الليرة فقدت أكثر من واحد بالمئة من قيمتها صباحا وتم تبادلها ب 3,97 ليرات لكل دولار، وهو مستوى قياسي جديد قبل أن ترتفع بشكل طفيف عند 3,96 ليرات لكل دولار.

ويأتي الانخفاض على خلفية أحدث حلقة من مسلسل توتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن، المتمثلة باقتراب محاكمة الأعمال التركي الإيراني رضا ضراب، الذي أوقف العام الماضي في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمته بداية ديسمبر المقبلن وهو متهم مع مصرفي تركي اسمه محمد حقان أتيلا بانتهاك الحظر الأميركي على إيران.