و أحرز شباب بلوزداد اللقب إثر فوزه على وفاق سطيف (بطل الدوري) بهدف دون رد بعد التمديد.

و 22قال الزاكي في تصريح عقب نهاية المباراة “المواجهة كانت صعبة لأنها جمعت بين فريقين كبيرين بالجزائر، أعتقد أننا نستحق التتويج بالكأس، وأهنئ كل أنصار شباب بلوزداد”.

وتوج بلوزداد بلقبه السابع في المسابقة، فيما توقف رصيد وفاق سطيف عند 8 ألقاب، بعدما خسر للمرة الأولى في 9 نهائيات.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أن المغربي الزاكي نجح في إعادة شباب بلوزداد إلى سكة الانتصارات في الدوري المحلي وفي كأس الجزائر أيضا، بعد أن كان الفريق الجزائري يتخبط في المراكز الأخيرة في جدول الترتيب.

وتفاعل الجمهور المغربي بشكل كبير مع التتويج التاريخي لبادو الزاكي، حيث يعتبر هذا ثاني لقب في مسيرة المدرب المغربي، بعد أول لقب (كأس العرش المغربي) كان قد أحرزه عام 1999 رفقة الوداد البيضاوي.