وأشار العلماء الذين يبحثون عن كواكب قابلة للحياة إلى أن ” الأرض السوبر” تبعد عنا نحو 39 سنة ضوئية، وفق ما أوردت “سكاي نيوز” الأربعاء.wsz

و أوضح العلماء الذين يعملون في مركز هارفارد سيثسونيان للفيزياء الفلكية أن عمر الكوكب يزيد على 5 مليارات عام، وهو عمر كاف من أجل تطور الحياة فيه.

و قال قائد الفريق البحثي الدكتور جيسون ديتمان “إن هذا هو الكوكب الخارجي الأكثر إثارة الذي شاهدته في العقد الماضي”، مضيفا “لم نكن نأمل في أمر أكثر من هذا الاكتشاف منذ بداية البحث عن أدلة عن الحياة خارج الأرض”.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن حجم الكوكب يساوي 1.4 من حجم الأرض، وتزيد كلته بسبعة أضعاف عن كتلة الأرض.

وقال العلماء إنه يقع في قلب منطقة صالحة للسكان، أي منطقة تصل فيها الحرارة إلى درجة معقولة بما يسمح بتدفق المياه السطحية فيها، موضحين أن “الأرض السوبر” يتكون من الصخور وباطن من الحديد.

وورد الاكتشاف العلمي في مجلة “نيتشر” العلمية، واستعان العلماء بالتلسكوب “أم إيرث” الموجود في المرصد الفضائي في تشيلي.

وكثف علماء أميركيون من مهام البحث عن كواكب قابلة للحياة، بعد اكتشاف أول كوكب من هذا النوع خارج المجموعة الشمسية عام 1992. ومنذ ذلك الوقت جرى اكتشاف 3500 عوالم في 2675 نظام نجمي.