و w 151أضاف المركز أن إرما الذي تحول إلى إعصار من الفئة الرابعة على مقياس سفير سيمبسون لشدة الأعاصير يبعد نحو 660 كيلومترا شرقي جزر ليوارد، وتصاحبه رياح بسرعة 220 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن تزداد حدته خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة، وصدرت تحذيرات من الإعصار لكل من بويرتوريكو وجزر فيرجن.

وكان المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أعلن، مساء الاثنين، أن الإعصار “إرما” اشتد قوة وأصبح إعصارا خطرا من الدرجة الرابعة (ما قبل القصوى) مهددا المنطقة الممتدة من جزر الكاريبي وحتى ولاية فلوريدا الأميركية، التي أعلنت حالة التأهب تحسبا لوصوله.

وحذر المركز من أن “قوة إرما ستشتد أكثر خلال الساعات الـ48 المقبلة” وأنه “يجب إنهاء إكمال الاستعدادات لحماية الأرواح والممتلكات”.

وأعلن حاكم ولاية فلوريد، ريك سكوت، حالة الطوارئ مع اقتراب الإعصار الخطير من سواحل الولاية.