و يرجح متابعون بقوة، أن يترشح بوتين للرئاسة للمرة الرابعة في مارس من العام المقبل وأن يفوز بها.

و خضر بوتن بشكل بارز في المشهد السياسي الروسي، خلال الأعوام السبعة عشر الماضية، وما زال يتمتع بمعدلات تأييد مرتفعة.

و أورد بوتن (64 عاما)، خلال لقاء مع تلاميذ المدارس في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، أجاب خلاله عن أسئلتهم “هل أحتاج إلى الاستمرار بالعمل بهذا المنصب؟ لم أتخذ قرارا بعد”.

و أوضح “لم أقرر بعد ما إذا كنت سأترك منصبي أم لا. بعد أن أتعامل مع هذه المسألة سأفكر في الخطوة التالية”.

و لدى سؤاله عمن يعتقد أنه يمكن أن يخلفه في الرئاسة، لم يذكر بوتن أي أسماء وقال إن الاختيار للشعب الروسي.

و استبعد الرئيس الروسي تعديل الدستور بما يتيح له الترشح لفترةرئاسة خامسة بعد عام 2024.

وَأضاف “كانت لدي الفرصة بل إنهم طلبوا مني أن أعدل الدستور. لكنني لم افعل ذلك. ولا أنوي أن أفعل ذلك في المستقبل”.