000000-xcww

ويقول الخبراء إن الكون قد ينتهي فجأة إذا ما بدأت فقاعة الطاقة السالبة بالتشكل، إذ يتم إنشاؤها بواسطة جسيم يدعى “هيغز”، بحسب الصحيفة.

وكثيرا ما يتم التنبؤ بالزوال البطيء للكون المتسع في النموذج القياسي لفيزياء الجسيمات، الذي يستخدمه العلماء لشرح اللبنات الأساسية للمادة.

ورجحت دراسة حديثة أن يكون هذا التصادم أسرع مما كان يعتقد العلماء في السابق، إذ إن هذه الجسيمات بدأت بالفعل بالتفاعل مع الثقب الأسود.

ويرى الباحثون في جامعة هارفارد أن الكتلة الحالية للجسيم “هيغز” قد تتغير في يوم من الأيام، مما يمكن أن يمزق كل السبل التي تجعل الحياة في الكون ممكنة.