وقال ترامب في واحدة من خمس تغريدات موجهة مباشرة لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي المقال “المخادع جيمس كومي يفتقر للذكاء. سيُسجل اسمه كأسوأ مدير لمكتب التحقيقات الاتحادي في التاريخ إلى حد كبير”.

ويأتي الهجوم الجديد لترامب في الوقت الذي تستعد فيه محطة (إيه.بي.سي نيوز) لبث مقابلة مع 0000-FDكومي الساعة 10 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0200 بتوقيت غرينتش الاثنين) والتي ناقش فيها كتابه “ولاء أكبر: الحقيقة والأكاذيب والزعامة”.

وأقال ترامب كومي في مايو أيار الماضي ليثير عاصفة في الوقت الذي كان مكتب التحقيقات الاتحادي يجري تحقيقا حول احتمال وجود صلة بين حملة ترامب للرئاسة في 2016 وبين تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية.

ونفت روسيا التدخل في الانتخابات كما نفى ترامب وجود أي تواطؤ أو أنشطة غير ملائمة.

ويحاول مكتب التحقيقات الاتحادي منذ وقت طويل العمل كوكالة مستقلة لإنفاذ القانون.

وقال ترامب على تويتر “لم أطلب من كومي قط الولاء الشخصي. لم أكن أعرف هذا الشخص تقريبا. هذه واحدة أخرى من أكاذيبه الكثيرة. إن(مذكراته) تهدف إلى خدمة مصالحة الشخصية وهي كاذبة”.

وخلال حديث لمحطة (إن.بي.سي) عبر رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان عن تأييد متحفظ لكومي. وعندما سئل إن كان كومي رجل يتسم بالنزاهة قال “على حد علمي” لكنه أضاف إنه لا يعرفه جيدا.