و أوضحت المصادر أن “الإجراء نفسه شمل منزلي القائم بأعمال السفارة والمسؤول القنصلي.”

و في وقت لاحق، قالت وزارة الخارجية التركية إنها لا ترغب في عودة السفير الهولندي إلى أنقرة “لبعض الوقت” في خضم تصاعد للخلاف بين عضوي حلف شمال الأطلسي بعد منع وزير خارجية تركيا من السفر جوا إلى هولندا.

وقالت الوزارة في بيان “لا نريد عودة السفير الهولندي، وهو حاليا في عطلة، لبعض الوقت. تم الشرح لنظرائنا أن هذا القرار الخطير ضد تركيا والجالية التركية في هولندا سيتسبب في مشكلات خطيرة دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا وفي مجالات أخرى.”

وجاءت هذه الخطوة بعدما منعت لاهاي وزير الخارجية التركي من الهبوط بطائرته في الأراضي الهولندية للمشاركة في تجمع في مدينة روتردام مؤيد لتعزيز سلطات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت وزيرة الأسرة التركية على تويتر إنه تم وقفها على بعد 30 مترا من القنصلية التركية في مدينة روتردام الهولندية ومنعها من دخول المبنى.