أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / سفير الجزائر بباريس يندد بانحراف صحيفة فرنسية

سفير الجزائر بباريس يندد بانحراف صحيفة فرنسية

وصف سفير الجزائر بفرنسا عنتر داود، مقالا لمجلة لوبوان ذكرت فيه ولاية تندوف كمنطقة تحت سيطرة جبهة البوليساريو بـ”الانحراف الخطير”، لتسارع بعدها إلى تعديل المعلومة.
ونشرت “لوبوان”، خبراً حول التمرين التكتيكي الذي أجراه الجيش الوطني الشعبي قبل أيام بولاية تندوف، وأوردت فيه أنها منطقة حدودية مع المغرب تحت سيطرة جبهة البوليزاريو.
تندوف
وكتب السفير في رد وجهه للصحيفة، أنه استغرب بشدة مضمون هذا المقال المنقول عن وكالة الأنباء الفرنسية (مع بعض التغييرات)، وأنه كان عليها التحري حول المعلومات التي نقلتها، قبل نشر ادعاءات غير مؤسسة حول أراضي ولاية تندوف.وجاء في الرد: استغربت كثيرا لما ورد في المقال الذي نشرته النسخة الرقمية لصحيفتكم (لوبوان أفريك مع وكالة الأنباء الفرنسية) بتاريخ 19 يناير على الساعة 11:45 تحت عنوان (مناورات جزائرية في الصحراء بالقرب من الحدود مع المغرب) والذي يستند إلى برقية لوكالة الأنباء الفرنسية”.وأكد  أنه “كان  الأحرى بقسم تحرير الأسبوعية، من باب إعلام قرائها ومن أجل مصداقيتها،التحقق من المعلومات المذكورة قبل الخوض في ادعاءات لا أساس لها من الصحة بخصوص الانتماء الاقليمي لولاية تندوف وكان من الأسهل وحتما أكثر مصداقية أخذ الفقرات الواردة في برقية وكالة الأنباء الفرنسية بأمانة مثلما تقتضيه قواعد أخلاقيات مهنة الصحافة”.
ودعا عنتر داود إدارة الصحيفة الفرنسية إلى تصحيح هذا “الإنحراف”وقامت المجلة بسحب النسخة الأولية، للمقال وأدخلت تعديلات عليها بحيث ورد في النص الجديد أنها منطقة جزائرية حدودية مع الصحراء الغربية وللمغرب. وهكذا نرىكيف أن إعلام الدعاية يفبرك الأخبار الكاذبة ليشتهر بها ثم يسحبها ، كما يفعل في فبركات ما يسمى إرهاب.ذ لكن لا يسحب هذهالأخيرة وقد تم احتلال مالي بفبركات فقط عبر الجزيرة القطرية.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: