أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / جزائريون عالقون في الخارج يطالبون بوضع حد لـ”معاناتهم”

جزائريون عالقون في الخارج يطالبون بوضع حد لـ”معاناتهم”

وجد عدد من الجزائريين أنفسهم عالقين في الخارج، بعد تفشي وباء كورونا، وسط مطالب مستمرة بإعادتهم إلى الوطن بعد أشهر من “المعاناة” وما يقولون إنه بطء كبير في عمليات “الإجلاء”.
و من بين الرسائل التي وصلت الواحة هذه الشكوى.
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
 W- 0 IRA
باختصار نحن مجموعة من مهندسي النفط ، نعمل في مجموعة من شركات النفط المتمركزة بالأراضي العراقية في محافظات البصرة ، واسط، ميسان و كذلك في إقليم كردستان العراق.
كما لا يخفى عليكم جائحة كورونا ضربت العالم و لم تستثني العراق ؛ و لعلمكم الشعب العراقي الشقيق يعاني من موجة ثانية من انتشار الفيروس مع شبه إنهيار للنظام الصحي فحتى الاكسجين ليس متوفر و عدد الإصابات  تجاوز 2000 حالة يوميا  ، في الفترة الراهنة صرنا نخاف من الإصابة بالفيروس رغم ان شركتنا تقوم بالمطلوب و توفر كل مستلزمات الوقاية.
المعضلة أنه يوجد مجموعة لم تغادر منذ شهر ديسمبر 2019 و أقل واحد بيننا قضى مايقارب 150 يوم عمل في ظروف جد صعبة و تحت درجات حرارة تفوق 50 ْ تحت الظل ، لحد الآن يعتبر الأمر مقبول لكن المشكل ان الحكومة العراقية لا تفكر في فتح المطارات في ظل الظروف الراهنة وهذا حق مشروع.
 الحكومة الجزائرية ليس لها النية بإرجاع العالقين ، شركة BP و هالبورتن العاملتين هنا  البصرة طلبتا تسير رحلة إجلاء لعمالهم على نفقتهم لكن وزارة الخارجية الجزائرية لم ترد لا بالإيجاب ولا بالسلب ،  طلبنا من السفير الجزائري في بغداد تسير رحلة على نفقتنا و لكن يبدو أن وزارة الخارجية لا ترد ؟
نحن نعاني و قبلنا المعاناة من أجل لقمة العيش و لكن ما هو ذنب أولادنا و زوجاتنا،
 هناك من ولدت زوجته و لم يرى مولوده الجديد ، هناك من توفي أبوه ولم يحضر جنازته ،  و هناك من مات اخوه و هو مدفون بالحياة هنا.
أغلب النقود التي تركناها في بيوتنا إنتهت لأنه جئنا لأربعة أسابيع فبقينا 6 أشهر ، أنا شخصيا تركت لزوجتي 20 مليون و ماذا تكفي 20 مليون في ظل إلتهاب الأسعار
نعيش في العاصمة أهلي من قالمة و هي أهلها من سيدي بلعباس فمن يمد لها يد العون يا ترى ؟
البنك لا يقبل إعطاءها أموال من حسابي لأنها لا تملك توكيل.
المصيبة كيف بلدان فقيرة كمصر و سوريا و باكستان و الهند و لم أقل الإمارات و قطر و النرويج أن تجلي رعاياها و الجزائر لا تكترث نطلب الإجلاء حتى على نفقتنا كما فعلت مصر مع زملائنا 350 دولار و طيارة مباشرة بغداد.القاهرة.
يوجد مايقارب 1000 عالق بالسعودية ، مئات في الإمارات وقطر و سلطنة عمان،   70 زوج باندونسيا في الشارع ، 17 زوج بالمالديف بينهم من ينام في الشارع ، مجموعة من مهندسي نفط في الكونغو و ما ادراك ما الكونغو،ناس في نيجيريا ويا لطيف من نيجيريا، جماعة تركيا بأطفالهم إلخ….. وهل دولتنا تجلي العالقين في فرنسا فقط ؟
نرجو  منكم  مساعدتنا ومساعدة كل العالقين بشر مقال صحفي لعلى و عسى يحيي ضمير ميت،
شكرا و جزاكم الله كل خير

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: