و نقلت فرانس برس عن فريمان “كان هناك خلاف داخل هذه العائلة”، موضحا أن حماة ديفن باتريك كيلي كانت تتردد الى هذه الكنيسة.

و كانت محكمة عسكرية قد أصدرت في 2012، حكماً على العنصر السابق في القوات الجوية لممارسته العنف بحق زوجته وطفله.

و عثرت الشرطة على كيلي مقتولا في سيارته على بعد أميال من مكان الحادث.