و كانت ذكرت هيئة الإذاعة في جنوب أفريقيا أن حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم أمهل الرئيس جاكوب زوما 48 ساعة للاستقالة بعد اجتماع دام ثماني ساعات لقيادة الحزب العليا.

وقالت الهيئة نقلا عن مصادر إن زعيم الحزب سيريل رامافوسا غادر اجتماع اللجنة التنفيذية الوطنية وتوجه إلى مقر زوما في وسطبريتوريا ليسلمه الرسالة شخصيا.

ومنذ انتخاب سيريل رامافوسا، نائب الرئيس، زعيما للحزب في ديسمبر كانون الأول، يواجه زوما دعوات من حزبه لإنهاء فترة ولايته الثانية التي شابتها الفضائح، والتي من المقرر أن تنتهي في منتصف 2019.

ولدى اللجنة التنفيذية بالحزب سلطة إصدار أمر لزوما بالتنحي كرئيس للبلاد، بيد أن هناك تقارير إعلامية محلية تشير إلى أنه قد يرفض ذلك.