أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / حتى لا ننسى.. ما حدث في مثل هذا اليوم و اللحظة

حتى لا ننسى.. ما حدث في مثل هذا اليوم و اللحظة

00sdqcلماذا قتلوه ؟ السؤال اللغز الذي لا يزال يراود كل صاحب ضمير..و يشغل المحققين و الدارسين و خبراء القانون و ضمير الإعلام و علم النفس (..)
2

في مثل هذه اللحظة والدقيقة وفي مثل هذه الصبيحة ، المولد من عام 2010 قتل المسؤول الأول للأمن الوطني العقيد علي تونسي..
و قبل ذلك ماذا حدث ؟ و ما هي التحقيقات الجادة التي أمر العقيد بفتحها ؟ و كيف تم طيها..؟
و هل من حقوق الإنسان أن يحدث هذا ؟ أم ان حقوق الإنسان في حد ذاتها اكذوبة كبرى ؟
ماا دامت لا تستطيع أن تحمي المسؤول الأول للأمن الوطني فكيف بالمواطن البسيط..؟ وهل فكك القضاء لغز جريمة الإغتيال ؟ و حكاية الصحيفة التي استفزت القاتل و كيف(..)

أم أن الأوضاع قد تغيرت ؟ عائلة الفقيد من حقها معرفة الحقيقة و الحقيقة وحدها فقط.. بعيداً عن أي لبس (..) بعيداً عن أي تمويه أوتضليل أو تلفيق (..)
حقيقة لماذا تم طي ملف التحقيقات التي أمر بهاا العقيد أيام قبل وفاته (..)

3
و إن كان الأمر كذلك ، هل سيحرك القضاء وبجد ملف التحقيقات التي امر بها العقيد قبل جريمة اغتياله..؟ خاصة ذلك المتعلق بجرائم بريان 2008 و المتورطون فيها واحداً واحداً مثلما يحاسب المواطن البسيط الآن(..)

مجرد تساؤلات من واجبنا كصحافة ” استقصائية ” طرحها و في مثل هذا اليوم بالذات..و في مثل هذه اللحظة.. حيث تم إنهاء مهام العقيد رحمة الله عليه برصاصة مجرم.. و في عقر مكتبه..(..) مباشرة بعد نشر خبر في تلك الجريدة عمن قيل أنه القاتل (..)

خاصة بعد التوقيع على ذلك الإتفاق التاريخي بين هيئة مجلس حقوق الإنسان و المسؤول الأول للأمن الوطني أمس فقط..
نكرر و نقول..

حتى لا ننسى.. ح.د.ن

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: