أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / “خطر عدم الإعتراف”.. رسالة تحذير من 150 مسؤولا أميركيا سابقا

“خطر عدم الإعتراف”.. رسالة تحذير من 150 مسؤولا أميركيا سابقا

حذرت مجموعة من أكثر من 150 من مسؤولي الأمن القومي السابقين الذين خدموا في عهد الرئيس دونالد ترامب والإدارات الجمهورية والديمقراطية السابقة، من أن تأخر الحكومة في الاعتراف بجو بايدن كرئيس منتخب يشكل خطرا جسيما على الأمن القومي.
وفي خطاب أُرسِل إلى إدارة الخدمات العامة اليوم الخميس، حث المسؤولون السابقون الوكالة على تسمية جو بايدن وكامالا هاريس رسميا كرئيس منتخب ونائب الرئيس المنتخب حتى يتمكنوا من الوصول إلى المعلومات اللازمة لمعالجة قضايا الأمن القومي الملحة، مثل الإحاطة اليومية للرئيس والقرارات المعلقة بشأن الاستخدامات المحتملة للقوة العسكرية.ومن بين المسؤولين الذين وقعوا الرسالة، وزير الدفاع السابق تشاك هاغل والمدير السابق لوكالة المخابرات المركزية ووكالة الأمن القومي الجنرال مايكل هايدن، والجنرال المتقاعد ويسلي كلارك، والنائب السابق لمدير وكالة الأمن القومي كريس إنجليس، والسفيرة السابقة للأمم المتحدة سامانثا باور.وإضافة إلى العديد من مسؤولي الأمن القومي والدبلوماسيين السابقين في إدارة ترامب، بما في ذلك السفير الأميركي السابق في العراق دوغ سيليمان، مدير أول سابق في مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي جافيد علي، مساعد وزيرة الخارجية السابقة لشؤون مكافحة الإرهاب إليزابيث نيومان، نائب مساعد وزير الأمن الوطني السابق لسياسة مكافحة الإرهاب توم واريك، والسفير الأميركي السابق لدى المملكة المتحدة لويس لوكنز. وبموجب القانون ، يتعين على مديرة إدارة الخدمات العامة إميلي ميرفي، المعينة من قبل ترامب، أن تعترف رسميا بابيدن رئيسا منتخبا قبل أن يُسمح لفريقه الانتقالي بالتعامل مع الوكالات التي سيحتاج إلى مراجعتها والتي تشمل جهاز الأمن القومي.ومع استعداد جو بايدن لدخول البيت الأبيض في أعقاب فوزه بانتخابات الرئاسة الأسبوع الماضي، يبدو أن الرئيس المنتخب يواجه عقبات تضعها في طريقه إدارة الرئيس الحالي.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: