أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / كوة ضوء / ركعتين في الثلث الأخير من الليل.. أقوى لحظة وعي..

ركعتين في الثلث الأخير من الليل.. أقوى لحظة وعي..

قبل صلاة الصبح تذكر هذا جيداً..أن الله عز وجل منحك ومنح لي نعماً لا تعد ولا تحصي ، ركعتين في الثلث الأخير من الليل ، أي قبل صلاة الصبح ، شكراً لله على تلك النعم..ثم أنادي محاسب النعم ، ليقوم بعملية تقويم لتلك النعم واحدة واحدة ، ويقدر كلفتها الحقيقية لا الزائفة.. حينها فقط أبد أدرك وأتعلم معنى الوعي ، وأخرج من فخ الفيروسات المادية المهلكة التي دمرت البشرية وأوقعتها في حالة تيه..بعد الإنتهاء من جلسة محاسب النعم ، يأتي دور مهندس أو معلم فنون وعلوم وضع النعم في مواضعها الصحيحة ، هل فعلاً نحن بصدد وضع تلك النعم فيما يرضي المنعم..؟للحديث بقية.. ح.د.نجار

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: