w- ----بولاية مينيسوتا.

وتابع: “لقد أخبرته.. أريد العدالة.. قلت إنني لا أستطيع أن أصدق أنهم ( رجال الشرطة ) نفذوا إعدامًا في وضح النهار”، وفق ما نقلت شبكة “سي إن إن”.

وكان مقطع الفيديو الذي قد وثق عملية اعتقال فلويد على يد رجل الشرطة ديريك تشوفين، قد أثار غضبا واسعا في الولايات المتحدة و العالم أجمع، وأدى إلى خروج تظاهرات واندلاع اعمال شغب في أمريكا، خاصة في مدينة مينيسوتا، حيث وقعت الحادثة.

وظهر تشوفين في الفيديو وهو يضغط بركبته على عنق فلويد، فيما يستنجد الأخير قائلا إنه لا يستطيع التنفس. وقد وثق شهود عيان الحادثة بتصويرها، بينما طلب الكثير منهم من الشرطي الابتعاد عن فلويد كي لا يختنق، لكن دون جدوى.

وقال فلويد “سألت نائب الرئيس السابق بايدن، لم يكن عليّ أن أتوسل إلى رجل من قبل، لكنني سألته: هل يمكنه رجاءً أن ينصف أخي”.

وكشف شقيق القتيل عن مشاعره قائلا: “أحتاج إليه. لا أريد أن أراه على قميص مثل الآخرين.. لا أحد يستحق ذلك. القوم أصحاب البشرة السوداء لا يستحقون ذلك. كلنا نموت”.

و قال ترامب الجمعة، إنه تحدث إلى عائلة فلويد، لكنه لم يكشف عن تفاصيل المحادثة في حين توعد في خطابه المقتضب أمس من تطبيق القانون وتدخل الجيش لوقف الدمار وأعمال العنف.