أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / كوة ضوء / عاجل إلى اللواء الهامل..

عاجل إلى اللواء الهامل..

كصحافة نرفع إليكم اليوم و قبل فوات الأوان هذه الظاهرة التي تثير أكثر من لغز و نقطة استفهام ، لغرض التحقيق العاجل أولاً ثم وضع حد لمخطط إجرامي بشع و مكرر محتمل قد تكون وراءه جهات نافذة ، ربما جن جنونها لأن ما يسمى خرافة ” داعش ” قد تم إجهاضه ، بكلمة “ياو فاقو..” و اليوم بعد فترة من النسيان ، يريد نفس المخطط البشع أن يعود ، و لكن بصيغ أخرى أكثر بشاعة وخبث من السابق..

2

سعادة اللواء..

بماذا نفسر ذلك الحساب الإلكتروني الذي ” فبرك ” جبهة موازية للجيش يتوعد و يهدد بالقتل ، ثم ينفذ تهديداته ، ولا جهة مخولة قانوناً تدخلت و أوقفت الموقع ، و قبل هذا حققت في من يقف وراءه ، أليس هذا أخطر أشكال الجريمة المنظمة ، مسكوت عنها ؟

من المستفيد من بقاء مثل هذه المواقع aqzzتروج للجريمة ، ثم تنفذ ما تروج له ، والأجهزة المخولة قانونا تتفرج ؟

نتصور لو بقي هدا الحساب بهدد و يتوعد بمثل ما هو عليه الآن ، أليس ذلك سيعيد غرداية إلى مربعها الأول ؟

هل نحن أمام مخطط آخر قذر جديد ينفذ بواسطة هذا الحساب الإلكتروني ” المفبرك” وفق ” أجندة” ؟

سعادة اللواء..

الجرائم التي هزت مدينة القرارة نهاية 2013 بدأت بالتحريض على مستوى مواقع النت ، إشتكى الناس من هذه المواقع ، و لكن لا حياة لمن تنادي ، وتطورت الأوضاع وأخذت بعداً آخر طائفي بالدعاية الماكرة ، والجميع يعلم القناة والجريدة التي كان لها دور في تعفين الأوضاع والأخذ بها إلى ذلك المستنقع القذر ، لولا تفطن الخيرين ودور الجيش الوطني في وقف المسلسل..

اليوم نلاحظ تكرار نفس الخطط ، و بنفس السيغة و ربما بأخطر تكتيك ، و لا نظن أن ذلك الموقع ، لأناس عاديaaqzaين ، بل نجزم أن ثمة ” أجندة ” جاري تنفيدها ، تغطئ بغطاء إيهام الناس ، بأن هاك من يريد تصفية ” البياعة “..

تكرار نفس سيناريو صائفة 2005..(..) و التهديدات المصاحبة.. ثم الإستحقاقات..و تحالفات السياسة بالجريمة (..)

و إلا بماذا نفسر عدم قيام الأجهزة أمنية كانت أم درك بما يتطلب من أولويات عاجلة ، للتحري و التحقيق في من يقف وراء هذه العصابة أو نسميها ” فبركات ” مثلما سبق و أن كتبنا كثيراُ عن مكر ” الفبركات ” و خاصة تلك المحصنة بخبث الدعاية ، وأجندة “الفوضى الخلاقة” و قلنا أنها تهدد الجزائر بأسرها و ليس غرداية ،فحسب..

3

سعادة اللواء

هل يعقل أن يهدد ناس عبر موقع أصبح معروقاً ، ثم ينفذ توعده ، و ينجز خط ة تنفيذ الجريمة ، ربما بواسطة مكلفون بمهمة ،من طرف نافذين ، من أجل التوصل إلى غاية أخرى ، و هذه مجرد حلقة من الحلقات ، إن تم السكوت عنها قد توصلنا إلى أوضاع ربما شبيهة بما كان يروج عما يسمى ” الخراب العربي ” أو تركيب قمة في الخبث ، للترويج لما يسمى وهم ” داعش “.. أي مجرد تركيبات و تحضير البيئة الحاضنة ، ثم بعد ذلك تعطى الأوامر للترويج لمصطلحات وافدة.

و إلا بماذا نفسر هذا التسيب في مهام مكافحة الإجرام ، خاصة الإجرام الإلكتروني ؟

هل هناك جهة أعطت الأوامر لكي لا تتدخل أجهزة الأمن والتحقيق لوقف هذا المسلسل رغم بشاعة الجريمة المرتكبة ، لأن ثمة خطة ربما وراءها جهات نافذة فاسدة او أجندات معروفة..؟

لماذا تركب الكاميرات وتصرف عليها آلاف الملايين ، قيل من أجل حماية المواطن من الإعتذاءات والإجرام المنظم ، وموقع إلكتروني خطير ينسب إلى طائفة معينة ، و يترك هكذا ، و لا جهة مخولة قانوناً إتخذت بشأنه إجراءاتها للحد من مخاطرها..

ألم يتم تنفيذ التصفية على أول ضحية أول أمس فقط ؟

عبثاً حيناً ، أو تطواطؤ غير محسوب العواقب و التحقيق في من يقف وراء مثل هذه ” الأجندات” الإجرامية و الحملات الإستغبائية التي تمس استقرار و أمن المواطن ، و تهدد حياته و أمنه.. و رهن مصيره للعصابات و جماعات النفوذ و الفساد..

لهؤلاء و أولئك ولكل من يتعمد ترك موقع الدعوة المباشرة للإجرام “شغال” با فاقو..

سبق و أن قلناها ونكرر .. باو فاقو..  ح.داود نجار

يتبع

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: