أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / كوة ضوء / عاجل..  مرة أخرى لمدير قناة الشرور علي فضيل

عاجل..  مرة أخرى لمدير قناة الشرور علي فضيل

حين يعجز الإعلاààààم عن كشف خفايا قوى المكر و الشر و الهيمنة ، و تنوير الرأي العام بحقيقة أطماع تلك الدول ، يتحول إلى مجرد أداة دعاية لتلك الأجندات الماكرة التي تتم عادة في ظل وجود غباء و غفلة قد لا تنتهي غداً..

و لا ندري ماذا تستفيد قناة الشرور.. عفواً الشروق حين تروج لتلك الحكايات المنسوجة وفق إخراج هليودي على شكل تنظيمات وهمية تروج كأنها تنظيمات أقوى من كل الدول ، و التي تأسست لعولمة خراب العالم الإسلامي تحديداً عوض أن تتصدى الصحافة بجد و احترافية للحقائق التي من خلالها تم نسج مثل هذه الأوهام و ما هي المصلحة من ذلك..؟

نقصد الحصة الوثائقية التي تكرر بثها أزيد من 5 مرات تحت عنوان – زحف الشياطين -..(..)

و الغريب أن يتم ذلك تحت عناوين زائفة و مصطلحات خادعة كـ “حصري” و ” يعرض لأول مرة “.. و اعتقد هؤلاء أن جميع الناس مغفلون أو عقولهم مقفلة.. و يجهلون من أسس لمثل هذه ” الأجندة ” الدعائية الماكرة.؟

و هل قناة الشرور عفواً الشروق و أخواتها تعتقد أن الجميع سذج ؟ لا يدرك كيف تنسج تلك ” الفبركات ” ثم تتحول إلى مجازر وبخطط إغراق بالمخدرات ، ولكن الحصة لم تتناول ولا بحرف دور شبكة المخدرات في تنفيذ تلك الأجندات أو تلك المجازر وتحت عناوين مضللة (..)

3

درس أو صفعة من غرداية

ألم يسبق و أن وُجهت لهذه القناة و أخواتها صفعة بل وصفعات حين حاولت أن تنسج أو تستنسخ نهاية 2013 ما يسمى وهم ” داعش ” في قلب منطقة الجنوب ؟ بقصص مصطنعة منسوجة من أوهام لأولئك الذين تنتهي أسماؤهم بـ ” ار”..

ما حدث من إجرام في هذه المدينة بالذات و بتنفيذ قنوات الدم والخبث و الدمار يفترض أن يحاسب القائمين عليها ، على غرار ما حدث بين البي بي سي ورواندا..

من غرداية إلى كل الجزائر

و حين فشلت هذه القنوات المضللة و بمهارة و بتقنية ” دس السم في الدسم ” من استهداف غرداية طوال عام 2014 -2015 و تم كشف خفايا ” الأجندة ” ها هي تشتغل آلتها الدعائية و بكثافة و خبث للإضرار بالجزائر كبلد ، و ها هي الآن تعود لتروج لتنظيمات أوجدتها أمريكا بالعراق بعد الغزو..  و بعدها مع فرنسا بـ.. ليبيا.. ومالي ، و تحاول أن تستنسخ نفس السيناريو اليوم بالجزائر.. تحت عنوان ” زحف الشياطين “.. في حين سبق و أن كتبنا منذ سنتين عن ” سقوط الأجندة “..

هل ستكف هذه الآلة الدعائية من الترويج للخراب و تشويه لصورة الدين الإسلامي السمح ، و قلب صورة دين الرحمة والحكمة و تقديمه للعالم كدين عنف و مجازر ، وتوظيف لتلك الصور المسوقة انطلاقاً من استديوهات هوليود..

4

عجز فاضح على كشف الحقيقة

في حين كان من الأجدر لهذه القناة أو تلك أن تتصدى للحقيقة وتكشف أن كل ما يروج من أجندات خراب ، تم انطلاقاً من ” فبركات” في بداية الأمر لتتطور ثم تصبح تلك ” الفبركات ” حقيقة على أرض الواقع..

وإلا ما فائدة هذه القناة من تكرار هذا الوثائقي الدموي لأزيد من 5 مرات في أسبوع و كأن مسيري القناة جزء من ” الأجندة ” العصابة.

بين مكر الدعاية و نبل الصحافةllm

و كأننا لا نفرق بين خبث الدعاية و نبل أبجديات الصحافة التي يفترض أنها وجدت لكشف الحقيقة و الحقيقة فقط..

و هل يستطيع أحد أن يكشف عن ” الفبركات ” و” أجندة ” التحريض المكثف ، خلفت كل ذلك الحجم من الإجرام وزج بمآت الأبرياء في غرداية ؟

5

و كيف تصدت غرداية لتلك ” الأجندة  ” و دور الجيش في وقف كل ذلك العبث ، لكن المجرم الحقيقي الذي أنتج كل ذلك الإجرام و مهد للبيئة الملائمة له لا أحد حاسب رأس الحرباء أو قدمه للعدالة ليحاسب على غرار الأبرياء الذين زج بهم داخل السجون وهناك من لا يزال إلى الآن يعاني.

هناك يظهر بجلاء عجز الصحافة عن الدور المنوط بها.

شلل واضح في البحث جريمة أخرى

أين هم الباحثون المتخصصون في تحليل المحتوى لكشف مكامن هذا الشكل من التأسيس لمسلسل إرساء بيئة الإجرام والعنف.. و أخطر من هذا ، هل من الأخلاقيات المهنية الترويج و بمثل هذا الشكل لمصطلحات دينية تهدف إلى تشويه لصورة الدين الإسلامي ؟ من أجل تحقيق صفقات تسلح و إغراق في الصراع كما يحدث في سوريا بتسليح ما يسمى معارضة و في اليمن.

في حين أن الصحافة المحترفة الراقية نكرر و نؤكد يفترض أن يكون لها الجرأة الكافية لتكشف للرأي العام بعيداً عن أي تهويل أو تهوين عن خفايا هذه اللعبة القذرة ، لعبة التسلح ورفع أرقام الصفقات ، و مسلسل الإخراق و الإغراق في العنف ، إنه فعلاً عالم متوحش وبإعلام الدعاية القذر بالدماء..

دققوا فيما تقوله هذه الباحثة العراقية في مؤتمر بالدوحة ؟   ح,داود نجار

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: