w- ep إدوارد فيليب سيظل ممسكا بإدارة شؤون الحكومة  إلى حين تعيين رئيس وزراء جديد على ما أوردت “رويترز”.

و كان حزب ماكرون قد مني بهزيمة في الانتخابات المحلية التي أجريت أواخر يونيو الماضي، في ظل وصول حزب الخضر المعارض إلى السلطة في عدة مدن كبرى في فرنسا.

فهل الإستقالة لها علاقة بملف نقل الرفاة الجزائريين..؟ أم بانتخابات فرنسا الرآسبة لعام 2022 وقد تكون من نصيب إدوارد فيليب ؟