أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / عالم السيارات / في اليابان : بعد التطورات التي أجريت السيارات الكهربائية تفقد جاذبيتها

في اليابان : بعد التطورات التي أجريت السيارات الكهربائية تفقد جاذبيتها

voatirأظهرت الخطوات التي قامت بها أكبر شركتين يابانيتين لتصنيع السيارات أن السيارة الكهربائية بعد أكثر من مئة عام من طرحها ما زالت غير جاهزة بعد للاستخدام على نطاق واسع وقد لا يأتي هذا اليوم أبدا.

وفي الوقت ذاته بدأ اهتمام مسؤولي شركات السيارات في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية يتجه نحو مصدر بديل واعد للطاقة وإن كان غير معتاد وهو الهيدروجين.

والواقع هو أن المستهلكين مازالوا لا يبدون اهتماما كبيرا بالسيارات الكهربائية منذ انتشارها في الشوارع الأميركة في العقد الأول من القرن العشرين قبل أن تصبح الغلبة للسيارات التي تعمل بالبنزين.

وأقنع عدم تحمس المستهلك للسيارات التي تعمل بالبطاريات إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بالتراجع عن هدفه بطرح مليون سيارة كهربائية في الطرق الأميركية بحلول عام 2015.

كما دفع الاستقبال الفاتر للسيارات الكهربائية كارلوس غصن المدير التنفيذي لشركة نيسان لأن يعلن في ديسمبر تحولا استراتيجيا كبيرا نحو السيارات الهجين أي التي تعمل بالبنزين والكهرباء والتي تتغلب على الكثير من عيوب السيارات الكهربائية الخالصة.

وتعتزم نيسان أن تحذو حذو شركة تويوتا المنافسة أكبر مدافع عن السيارات الهجين في العالم والتي على وشك أن تتحول من السيارات الكهربائية الخالصة إلى الخطوة التالية التي تمثل انفراجة في التكنولوجيا الصديقة للبيئة وهي السيارات التي تعمل بخلايا الوقود الخالية من البنزين والتي تحول الهيدروجين إلى كهرباء.

وقال تاكيشي أوتشيامادا نائب رئيس تويوتا الذي اصبح لقبه “أبو السيارة بريوس” إنه يعتقد أن السيارات التي تعمل بخلايا الوقود واعدة أكثر من السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات.

وفي العام الماضي وسعت تويوتا من عدد طرز السيارات الهيجن إلى 12 بما في ذلك أربعة طرز من السيارة بريوس. وباعت تويوتا عام 2012 327413 سيارة هجين في الولايات المتحدة و1.2 مليون سيارة على مستوى العالم. وتقترب المبيعات العالمية لسياراتها الهيجن من خمسة ملايين دولار.

وتمثل السيارة بريوس أكثر من نصف تلك المبيعات لتصبح أنجح سيارة صديقة للبيئة في التاريخ وواحدة من استثناءات محدودة لعدم تحمس المستهلكين للتكنولوجيا الصديقة للبيئة. في حين أن السيارة ليف التي طرحتها نيسان كانت القاعدة وليست الاستثناء. فقد طرحت نيسان هذه السيارة قبل عامين وباعت حتى الآن نحو 50 ألف سيارة على مستوى العالم. وباعت 9819 سيارة في العام الماضي في الولايات المتحدة أي أقل كثيرا من المستهدف الذي كان 20 ألف سيارة. ويبدو مستقبل السيارات الكهربائية الخالصة مبهما. وقال ميتسوهيكو ياماشيتا نائب المدير التنفيذي لنيسان ورئيس إدارة البحث والتطوير “ليس من الممكن الالتزام بقواعد (المستقبل) ما لم يتم تشغيل السيارات بالكهرباء.”

غير أن الواقع الأليم للسوق وعدم إقبال المستهلكين على السيارات الكهربائية يفسران قرار نيسان مؤخرا بتحويل استثماراتها في مجال التكنولوجيا الصديقة للبيئة إلى السيارات الهجين. وعقدت الشركتان اليابانيتان في الوقت ذاته تحالفات جديدة لتطوير السيارات التي تعمل بخلايا الوقود بالهيدروجين فتحالفت تويوتا مع شركة بي.ام.دبليو في صفقة أعلنت الأسبوع الماضي ونيسان مع دايملر وفورد.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: