والقرار بإلغاء النتائج هو الأول من نوعه في تاريخ كينيا ويطلق سباقا جديدا نحو الرئاسة بين أوهورو كينياتا وزعيم المعارضة المخضرم رايلا أودينغا.

وكانت المحكمة العليا في كينيا أعلنت، الجمعة 1 سبتمبر، بطلان فوز أوهورو كينياتا في الانتخابات الرئاسية نتيجة تجاوزات ارتكبتها لجنة الانتخابات، وقالت إنه يتعين إجراء تصويت جديد خلال 60 يوما.

وقال القاضي ديفيد مارانغا، وهو ينطق بالحكم الذي أيده 4 قضاة من أصل 6، إن “إعلان فوز كينياتا “باطل ولاغ”.

وذكرت المحكمة أن لجنة الانتخابات ارتكبت “تجاوزات ومخالفات”خلال الانتخابات الرئاسية، الشهر الماضي، مما أضر بنزاهة العملية، التي منحت كينياتا فترة ولاية ثانية من 5 سنوات.000I