أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أسود على أبيض / لماذا تزامن الترويج لفبركات “داعش” مع زيارة بوتفليقة للمسجد الأعظم ؟

لماذا تزامن الترويج لفبركات “داعش” مع زيارة بوتفليقة للمسجد الأعظم ؟

اليوم يعتبر تاريخي بالنسبة للجزائر ، ليس لأن ذكرى غرة نوفمبر على الأبواب أو بسبب زيارة الرئيس لورشة المسجد الأعظم أمس و لكن لبداية الترويج الغبي و الخادع لفبركات ما يسمى ” داعش ” لاستهداف الحزائر..

و سبق و أن كتبنا في نفس الموقع أن ” الفبركات ” هو الخطر الذي يهدد الجزائر ، و يدمر أكثر الدول ، و نقصد هنا  ” الفبركات ” التي تتم وفق ” أجندات ” قذرة..

2

لأول مرة تنتشر ” الكذبة ” أو ” الفبركة ” في موقع من المواقع الإلكترو221aنية بأن الجريمة التي ذهب ضحيتها ضابط شرطة في قسنطينة تبناها ما يسمى ” داعش ” ، و استنسخت بقية الصحف هذه الكذبة وكأنها حقيقة ، و بطريقة خادعة ، وإن نحن لم نتصدى لمثل هذا الترويج الغبي و الخادع ، لمثل هذه ” الفبركات ” يعني ذلك أن الجزائر ستذخل في مرحلة أخرى من الإستهداف يتجاوز الفيلم الأمريكي الذي أنجزته هوليود والذي يشير صراحة وبكل وقاعة بأن أمريكا ستضرب الجزائر بالنووي.. والذي اعتبرته السفيرة الأمريكية بالجزائر بأن اللقطة لها نكهة فنية ، لا أكثر ، وأن الجزائر تربطها علاقات متينة ووطيدة..

إذا كان اغتيال إطار الشرطة في قسنطينة جريمة ، تستحق التحقيق الدقيق بعيداً عن أي تمويه أو تلفيق ، فإن الترويج لتلك التنظيمات الوهمية التي تأسست وفق أجندات غربية هي أخطر جريمة.. وجب التحري عاجلاً في من يقف وراءها ، و إجهاض مثل هذا المسلسل الخبيث الذي قد بدأ اليوم ، قبل أن فوات الأوان.. و تصربح ” الفبركات ” حقيقة..

و إن كانت الصحافة صحافة  فإنها لا تغفل من هذه البدايات الخادعة التي تندرج ضمن ” أجندة ” استهداف الدول عن طريق شبكة دعاية تأسست لهذه المهمة القذرة بالدماء و الدمار..

و كم من إعلامي ليس له من المهنية إلى كونه عون لتلك العصابة ، وظيفته نشر التسريب و” الفبركات ” التي تبدأ بإشاعة ثم تتلوها جرائم أخطر..

3

و يبقى السؤال : لماذا تزامن نشر هذه ” الفبركة ” مع زيارة بوتفليقة لورشة الجامع الأعظم..؟ و قبل هذا لماذا تزامنت أول ” فبركة ” مع زيارة وزير الداخلية لقطر ؟ و لماذا لم يرافق وزير الداخلية رئيس الجمهورية لدى زيارته لورشة المسجد الأعظم بالعاصمة ، و فضل برنامج قطر على برنامج الرئيس ؟

و هل قطر فعلاً تريد الخير للجزائر ؟   ح.داود نجار

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: