و سيطر فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو  على اللعب رغم أن ديفيد دي خيا أنقذ فرصتين من تامي أبراهام.

و بقي سوانزي، الذي تحسن مستواه تحت قيادة البرتغالي كارلوس كارفالياو صديق ومواطن جوزيه مورينيو، فوق منطقة الهبوط بثلاث نقاط.