أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مقالات / ليس لطلبة الباك فقط.. الجميع إلى مقاعد الإمتحان..(..)

ليس لطلبة الباك فقط.. الجميع إلى مقاعد الإمتحان..(..)

كثر العبث ، و العشوائيات ، و الإرتجال.. في عصرنا هذا ،  لماذا يُعَوَد الإنسان في الإمتحان ، على القواعد و الضوابط العلمية ، الأكثر دقة ، و على المهارات الإبداعية ، في التكنولوجيا و الأدب و الشعر و القانون ، و لكن بعد الدراسة ، ينساق الفرد وراء جاهلية جديدة ، يكرسها الإعلام الدعائي خاصة..؟ إعلام الإجرام ، الذي يؤسس لبيئة العنف و التسيب و” الفبركات ” و العشوائيات.. التي تجعل البلد في دوامة من حلقة تخلف إلى أخرى..(..)wzeer

2

ماذا لو خضع الجميع لامتحان دقيق و صارم ، و يتم تقويم و تقييم الأضرار و الكوارث التي يخلفها مثل هؤلاء الدخلاء على مهنة النبل ، إما بدون دراية نتيجة جهل و جاهلية ، أو نتيجة الإلتزام بأجندة قذرة و ماكرة خفية غير ظاهرة..

الإقلاع لا يتحقق إلا حين نعود جميعاً إلى مقاعد العلم و الدراسة ، نتعلم الأخلاقيات التي تقوى و تضفي المصداقية لأي مهنة ، خاصة مهنة الإعلام ، نقيض الدعاية التي تضرب كل الأخلاقيات عرض الحائط.. تحت مبرر الأكثر مشاهدة أو مقروؤية ، فإذا بمثل هؤلاء يتحولون من حيث لا نصورون ” الأكثر دموية ” و تأسيس لبيئة العنف و الإجرام.

هل هناك من الناجحين في امتحان الباكالوريا غداً بحول الله ، من سيكرس أبحاثه و دراساته لكشف مخلفات مثل هذه العشوائيات و تحديد انعكاساتها على الأبرياء ؟

3

أسئلة تمنيت لو تم طرحها في كل امتحان ، ماذا تعرف عن منظومة ” الفوضى الخلاقة “.. ؟ و سؤال عن نظرية اللامؤامرة وطاعون الغفلة نقيض ” نظرية المؤامرة (..)

و سؤال آخر.. ما هو الفرق بين علم الصحافة و نقيضه عالم مكر الدعاية ؟ أعطي مثالاً للقنوات التي توظف لتكريس ” فخ الدعاية “، و تلك التي تفوقت في مهارات علم الصحافة و فنون كشف الحقيقة ، أدق من مهنة علوم الطب و عالم الجراحة ..

ما هو سر تكريس بعض القنوات على الغش ، و حملات التشويش المكثف على الممتحنين سنوياً ؟ عوض التركيز على أهمية العلم ، و تشويقه ، و على خيارات التفوق و الإبتكار المستقبلية على الفرد و تقدم أي بلد.. و إعطاء نماذج حية للرأي العام..

إقتصادياً : ماذا يمثل المال بالنسبة إليك مقارنة بما تملك من حجم النعم ، و في مقدمة النعم ، نعمة العقل الذي به و بنهج خالقه تحقق مبتغاك و تفوقك العلمي ؟

إتصالياً : حدد ثلاث خصال أو مبادئ تساعد الفرد أو صاحب العلم على توظيف أمثل للوقت أولاً ، و ثانياً.. لوسائل التكنولوجيا و شبكات التواصل الإجتماعي..

بالتوفيق لجميع الممتحنين..و تقبل الله أجر هذا الشهر المعظم..  ح .داود نجار

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: