و يسعى المؤتمر إلى معالجة الأسباب الجذرية لما يسمى تمويل الإرهاب، والتفكير في الاستجابة الأوروبية المناسبة لاستمرار الأزمة الدبلوماسية الخليجية مع قطر.

و يناقش الخبراء وصانعو القرار الاستراتيجيات ذات الصلة لمكافحة التحديات العالمية مثل آليات الشفافية ومكافحة الفساد والتوجيه الأوروبي الجديد لمكافحة غسل الأموال.

ويشارك في المؤتمر رئيس فرع ما يسمى “مكافحة الإرهاب” في مكتب الشؤون الخارجية الأوروبية، جون غات راتر، ومدير البرامج في مجموعة الأزمات الدولية يوست هيلترمان، وخبير الجرائم المالية و تمويل الإرهاب في المفوضية الأوروبية جاك شيكلر، و رئيس مجلس إدارة مركز هداية علي راشد النعيمي، ومديرة البرامج في مركز بروكسل الدولي كايت جاكسون، وعضوة البرلمان الأوروبي رشيدة داتي.