أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار العالم / ما حقيقة “موجة كورونا الثانية”؟.. خبراء الصحة يجيبون

ما حقيقة “موجة كورونا الثانية”؟.. خبراء الصحة يجيبون

أدى تخفيف العديد من الدول لإجراءات الحجر الصحي إلى ارتفاع جديد في عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، مما فتح الباب أمام الحديث عن “موجة ثانية” من الجائحة.
ويأتي هذا الحديث بعدما حذرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء من التهاون في مواجهة انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد.وقالت المتحدثة باسم المنظمة، مارغريت هاريس “ستكون موجة كبيرة واحدة. سوف تتفاوت علوا وانخفاضا بعض الشيء، وأفضل ما يمكن فعله هو تسطيح الموجة وتحويلها إلى شيء ضعيف يلامس قدميك”.كما أفاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بوجود دلائل على موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا في أوروبا.لكن الخبراء يختلفون بشأن وصف “الموجة الثانية”، فمنهم من يقول إن ارتفاعا جديدا في معدل الإصابات يعني بالضرورة “موجة ثانبة”، فيما يشير آخرون إلى أن الأمر لا يتعلق بموجات، بل بزيادة الاختبارات لتشمل أكبر عدد من الناس، وهو ما يرافقه العدد المرتفع من المصابين.و في هذا الصدد، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أنه “من المبكر الحديث عن موجة ثانية”، ونقلت عن علماء قولهم “لا يجب الحديث عن هذا الأمر.. لأننا ما زلنا في الموجة الأولى”.وقالت لورين ليبورث، عالمة الأوبئة في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت “ما زلنا في الموجة الأولى.. مع تخفيف القيود، ستظهر حالات جديدة، لكن هذا الأمر لا يمكن تصويره بمثابة موجة جديدة”.لكن الأهم من كل هذا لم تذكره الدراسة مع كل أسف.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: