وفي برج المراقبة الجديد يتابع المراقبون الطائرات بمساعدة كاميرات عالية الدقة تصور بزوايا 360 درجة وأجهزة استشعار مثبتة ببرج مشيد حديثا بينما تذهب البيانات والصور “البانورامية” إلى مركز المراقبة الجوية الوطني في مدينة سوانويك إلى الجنوب.

يقع المطار الذي يخضع لأعمال توسعة بتكلفة 350 مليون جنيه إسترليني (455 مليون دولار) قرب منطقة كناري وارف المالية في قلب المدينة ويستخدمه أكثر من 4.5 مليون مسافر جلهم في أغراض عمل بين أهم المدن الأوروبية.

وقال ديكلان كولير الرئيس التنفيذي للمطار “نظام المراقبة الجوية الرقمي الجديد الرائد سيعزز السلامة ويحسن المرونة وسيضع معيارا جديدا ستتبعه صناعة الطيران العالمية”.