و قال زيغمار غابرييل وزير الخارجية الألماني في وقت سابق إن تركيا لن تصبح أبدا عضوا بالاتحاد الأوروبي ما دام يحكمها أردوغان، متهما إياه بعدم أخذ محادثات الانضمام إلى الاتحاد على محمل الجد.

و كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتهم، الاثنين، ساسة ألمان بالانغماس في ما سماه “الشعبوية” بعد أن قالت المستشارة أنغيلا ميركل إنها ستسعى لإنهاء محادثات انضمام أنقرة لعضوية الاتحاد الأوروبي، لكنه عبر عن أمله في تحسن العلاقات المتوترة.

و wxwرفضت ألمانيا، الأحد، طلبا رسميا من تركيا بتجميد أصول أعضاء من شبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل العام الماضي.

وزادت الخطوة من تدهور العلاقات المتوترة بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي، بعد أن قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن إلمانيا ستتصرف بشكل حازم تجاه اعتقال تركيا لمواطنين ألمانيين بتهم سياسية.