و ذكرت مستشفيات بريطانية أنها اضطرت لتحويل حالات الطوارئ بعد الهجوم الإلكتروني، وقال مسؤولون حكوميون إنهم ينظرون في أسباب هذا العطل.

و ذكرت مؤسسة “إن.إتش.إس ميرسي سايد” في شمال إنجلترا على حسابها بموقع تويتر: “بعد ما يشتبه بأنه هجوم إلكتروني على مستوى البلاد نتخذ كل الإجراءات الاحترازية الممكنة لحماية أنظمتنا وخدماتنا المحلية”.

و أكدت هيئات تسيير مستشفيات في عدد من المدن البريطانية تعطل شبكات الكمبيوتر، التي تستخدمها وطلب مسؤولون من المواطنين تأجيل الزيارات غير العاجلة إلى المستشفيات.

و أكد نظام التأمين الصحي البريطاني أن الهجوم الإلكتروني يعد هجوما لطلب فدية، بعد أن هاجمت رسالة إلكترونية تحتوي على ملف مشفر أنظمة الكمبيوتر وقام بتعطيل الأجهزة.

و أضافت أنها لا يمكنها تأكيد أن بيانات المرضى قد تم سرقتها أم لا في الوقت الحالي.