أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / سؤال الساغة / هل سيعتذر أويحي اليوم لسكان غرداية ؟

هل سيعتذر أويحي اليوم لسكان غرداية ؟

الواحة : الإرندي هو أسوأ حزب يعرفه سكان غرداية ، لمخلفاته الكارثية مع خداع الأفافاس (..)

في ذكرى تأسيس هذا الحزب الذي ترك تاريخاً أسوداً لدى سكان غرداية طوال الـ 15 سنة الماضية ، أمينه العام أحمد أيحي سيلقي بعد ظهر اليوم خطاباً بالمناسبة خلال حفل بمقر اتحاد العمال.

السؤال.. هل سيعتذر أمين عام الأرندي لكل الكوارث التي كان الحزب من بين أهم عواملها و مخلفاتها ؟ أم سيعتبر ذلك سياسة مايكفيلي ” الغاية تبرر الوسيلة ” لا يجب الإعتذار عنها ؟waaazz

بالدقة و المعطيات ماهي مخلفات هذا الحزب بولاية غرداية ؟ و لماذا تم سجن ثلاث رؤساء بلديات في بريان من أجل حماية رئيس بلدية رابع صاحب نفوذ و يحتمي بنفس الحزب ، من بينهم رئيس بلدية مات داخل السجن غيضاً منذ حوالي سنة ذنبه أنه ترشح مستقلاً ، لا متحزباً و هو  قاضي سابق في مجلس المحاسبة متقاعد.

كثر الحديث المدة الأخيرة عن ظاهرة ” الشكارة ” في الإنتخابات ، و أخطر من “الشكارة” السياسة بالتخويف و الإعتقالات العشوائية للأبرياء و بلا أي ذنب أو جريمة ، و ما سر اعتماد حزب أويحي على نفوذ بعض متقاعدي الجيش في الإنتخابات ، و كيف يتم ابتكار بؤر الصراع إن لم يحقق الحزب ما يريد و يخطط من حسابات..؟

و لماذا استقال مسؤول الحزب من عضوية المجلس الشعبي الولائي في محليات 2012 كونه لم يحظى بالرآسة ؟ عام قبل تنفيذ مخطط الإجرام الذي استهدف غرداية (..)

ما سر تحالف الأفلان مع الأفافاس و ليس مع حزب الأرندي الموجود معه في التحالف الرآسي في انتخابات 2007 ؟ وماذا حدث في انتخابات 2012 ؟ هل نحن أمام تكرار نفس السيناريو و نفس العبث اليوم ؟

بعد الطوفان الذي هز غرداية حين كان سجنها يدك بالأبرياء بعد سيناريو الإجرام الذي استهدف بريان مارس 2008 هل هناك من اعتبر بالدرس المعجز ؟

أم لا يزال نفس السيناريو و نفس المظالم و نفس الإعتقالات العشوائية و نفس مخطط التخويف و الرعب مستمر أيام قبل استحقاقات 2017.. ليركع الناس للأرندي و فقط (..)

السؤال الأهم الواجب الإجابة عنه.. ما سر وجود بارونات المخدرات في محيط سوق غرداية إلى يومنا هذا ، وبشكل مقلق وملفت للنظر ، رغم كل ما حدث في هذه الولاية من إجرام و تعفين بواسطة ” مكلفون بمهمة ” من شبكات المخدرات ، أي إلى غاية عشية أمس ، في حين أبرياء بلا أي سبب يتم اعتقالهم و سجنهم..(..) أم هؤلاء لهم علاقة وطيدة بخطط الإخضاع و التركيع والحسابات السياسية ، في زمن الحذيث عن ” الشكارة “..؟

ليس عيباً أن يعتذر ، و يقول ” لم نكن نتوقع أن يحصل كل ما حصل ” من أجل مقعد انتخابي مفروض بالقوة و بأساليب وحيل الترهيب و الرعب.. و التخويف لفرض هذا على حساب ذاك (..)

يتبع التحقيق الصحفي ” صورة أخرى لما حدث “

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: