و الهنتنغتون مرض يصيب الإنسان في عمر من 30 إلى 50 عاما ويؤدي إلى تدمير خلايا في المخ، ويسبب اضطرابات عقلية وسلوكية وعاطفية للمرضى.

وسبب المرض طفرة في جين تؤدي إلى إرسال رسائل خاطئة، يجعل بروتين يسمى “هنتنغتون” يهاجم المخ.

و قال إدوارد وايلد، وهو أحد أعضاء فريق اختراع الدواء في جامعة لندن: “إنه حقا مرض رهيب”، مضيفا أن الدواء يمنع وصول هذه الرسائل.

و وصفت ساره تبريزي كبير الباحثين في علم الأعصاب الكلينيكي في جامعة لندن، الدواء بأنه “إنجاز طبي”، مشيرة إلى أن “المرحلة المقبلة الآن توسيع نطاق التجارب”.

يشار إلى أن مرض “هنتنغتون” ليس له علاج حتى الآن، بينما تساهم العقاقير فقط في تخفيف أعراضه ومضاعفاته.