وذكر الوزير في إعلان أن “هولندا تتحمل وحدها دون سواها مسؤولية النظام العام وأمن المواطنين الهولنديين، وهولندا لا تريد بالتالي أن تتم هذه الزيارة.”

وقصد الوزير بإعلانه وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو بعدما ترددت أنباء عن حضوره، السبت، تجمعا في روتردام لدعم إصلاح يحول النظام في تركيا إلى نظام رئاسي عبر استفتاء في 16 أبريل المقبل.

وأورد كوندرز “لن نشارك في زيارة مسؤول حكومي تركي يريد القيام بحملة سياسية من أجل الاستفتاء، وبالتالي، لن نتعاون”.

وأضاف أن السلطات الهولندية لن تخصص أيا من الوسائل التي نرصدها عادة لزيارة وزارية، مشيرا إلى أنه أجرى محادثات في وقت سابق من اليوم مع الوزير التركي.

وأعلن رئيس بلدية روتردام، أحمد أبو طالب، الأربعاء، إلغاء التجمع، مشيرا إلى أن مدير القاعة التي كان من المقرر أن يجري فيها لم يعد يمكنه تخصيصها لمنظمي التجمع.