قال بيان صادر السبت إن المعلومات تتعلق بمطار مقديشو الدولي.

ولا تزال الصومال واحدة من أخطر البلدان في العالم. ولا يوجد للولايات المتحدة سفارة هناك منذ عام 1991، وتصف واشنطن الأمن هناك بأنه “غير مستقر للغاية”.

وكانت العاصمة الصومالية قد تعرضت الشهر الماضي لأسوأ هجوم، أسفر عن مقتل أكثر من 350 شخصا.

ونفذت الولايات المتحدة أمس الجمعة أول ضرباتها الجوية ضد مقاتلي تنظيم داعش في الصومال.

وتتخذ البعثة الأميركية إلى الصومال من كينيا المجاورة مقرا لها.

وقال أول سفير أميركي لدى الصومال في ربع قرن لإذاعة مقديشو في يونيو إنه من المتوقع افتتاح مكاتب التمثيل الدبلوماسي الدائم في مقديشو هذا العام.