و أوضح الفالح على هامش أعمال اليوم الثاني من مؤتمر “ملتقى الإعلام البترولي” لدول مجلس التعاون الخليجي في أبوظبي أن الهدف هو خفض “مستويات المخزون” العالمي من النفط.

و أضاف الوزير السعودي خلال جلسة أدارتها “سكاي نيوز “: “ستكون أعيننا مركزة على مستويات المخزون وما هي عليه في نصف السنة وبناء على ذلك سنتخذ الإجراء المناسب”.

و في مسعى لإعادة التوازن إلى الأسعار، اتفقت دول أوبك في نوفمبر الماضي على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا ابتداء من الأول من يناير، بينما وافقت الدول المنتجة خارج المنظمة على خفض الإنتاج بنحو 558 ألف برميل.

وتأمل الدول النفطية في أن يسفر خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا، الذي من المفترض أن يستمر لمدة 6 أشهر في فترة أولى مع إمكانية تمديده، في تقليص تخمة الإمدادات ورفع الأسعار.