أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / تأجيل النظر في قضية “السوار الإلكتروني” إلى مطلع جويلية

تأجيل النظر في قضية “السوار الإلكتروني” إلى مطلع جويلية

قرر قاضي القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي امحمد اليوم الخميس تأجيل النظر في ملف السوار الإلكتروني والذي تورط فيه “عكا/ ع” المدير العام السابق لعصرنة العدالة بوزارة العدل إثر طلب هيئة الدفاع إلى يوم 7 جويلية الداخل.
وإلى جانب ذلك استدعت المحكمة وزير العدل السابق الطيب لوح، لسماع اقواله كشاهد في الملف، الذي يخص ابرام صفقات مشبوهة تخص السوار الإلكتروني، الذي كبد الخزينة العمومية أموالا طائلة .
وللتذكير يتواجد عكا عبد الحكيم رهن الحبس المؤقت منذ شهر أكتوبر من سنة 2020 ،كما سبق وأن تمت إدانته بعقوبات سالبة للحرية في قضية تزوير الشهادات الجامعية.

تحقيقات المفتشية العامة للمالية كشفت عن مبالغ كبيرة، بددت في عملية المراقبة الإلكترونية أو “السوار الإلكتروني” الموجه لفائدة المساجين كعقوبة بديلة، والذي دخل حيز التنفيذ في 2018، بطريقة “التراضي البسيط” إلى جانب الاختيار المشبوه للشريك المتمثل في “SGME” الذي تعد تجربته الأولى في مجال الأساور الإلكترونية، لينتهي المشروع في آخر المطاف بالفشل مع تراكم ديون لدى العديد من المتعاملين، كما كبد خزينة الدولة قرابة 2000 مليار سنتيم، ناهيك عن اكتشاف أن الأجهزة المستوردة مغشوشة وغير مطابقة للمقاييس الدولية.

إلى ذلك، كشفت التحقيقات، فشل المشروع المتعلق بالمراقبة الإلكترونية الذي انطلقت في انجازه المديرية العامة لعصرنة العدالة سنة 2015، ويشير التقرير إلى 864 سوارا معطلا من أصل 1000 سوار الكتروني تم اقتناءه بموجب العقد الموقع بتاريخ 19 مارس 2018 بنسبة 86.40 بالمائة.

و حسب التقرير فإن فشل المشروع هو نتيجة تعارض خطوات انجاز المشروع و أهدافه مع تصميم المعدات والحصول على تطبيق “LOCSTAP” مع رموز المصدر الخاصة به.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: