أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / آخر خبر / 6 سنوات حبساً لطرطاق لتهم تزوير تشريعيات 2017 و”مدام مايا”

6 سنوات حبساً لطرطاق لتهم تزوير تشريعيات 2017 و”مدام مايا”

أدانت المحكمة العسكرية بالبليدة في ساعة متأخرة من ليلة الخميس المنصرم بـ 6 سنوات حبساً نافذاً بحق المسؤزل السابق لإدارة الاستخبارات والأمن، بشير طرطاق، في القضية المعروفة بـ “الرشاوى والتزوير في الانتخابات التشريعية 2017” وقضية “زوليخة /ن”، المدعوة “مدام مايا” الابنة المزعومة للرئيس الراحل .

كما أدانت المحكمة الجنرال “ب. عزوز”، نائب مدير الأمن الداخلي سابقا وضابطين برتبة عقيد بـ 5 سنوات حبساً، والرائد “ص” بعقوبة 3 سنوات حبساً، بعد أن ثبت القاضي العسكري في حقهم تهم سوء استغلال الوظيفة و إخلال الإجراءات القانونية الواجب إتباعها في التحقيقات، حيث تتعلق الوقائع بظروف عدم احترام المسار القانوني المعمول به من طرف الضبطية القضائية في إجراء التحقيقات وتحويلها على وكيل الجمهورية للمحكمة العسكرية المختصة إقليميا.

كما تم مناقشة وقائع الإخلال بالإجراءات القانونية الواجب اتباعها في التحقيقات المتعلقة بالظروف التي تم بموجبها استرجاع الأموال خلال عمليات التفتيش لمنزل “مادام مايا”، وهي القضية التي تعود إلى عام 2017، حينما تم ضبط مبلغ مالي يقدر بـ95 مليون دينار و17 كيلوغراما من الذهب في منزل نشناش زوليخة المدعوة “مادام مايا” بإقامة موريتي بنادي الصنوبر غرب العاصمة، ليتم الأمر بعدها مباشرة بتوقيف التحقيق في القضية، قبل أن يباشر مرة أخرى منتصف عام 2019.

ومن جهتهم، فإن المتهمين أنكروا جميع التهم الموجه لهم جملة وتفصيلا، وأكدوا أنهم لم يخلوا بالإجراءات القانونية المعمول، بل بالعكس كل ما قاموا به كان في إطار القانون.

وفي الأخير التمس وكيل الجمهورية العسكري تسليط عقوبة 10 سنوات حبسا لكل واحد من المتهمين ووصف في مرافعته الوقائع بـ “الخطيرة” نظرا لدوس هؤلاء على الإجراءات القانونية المعمول بها في التحقيقات، قبل النطق بالحكم المذكور أعلاه.

فيما حضر النائب طليبة المسجون والمتهم في قضايا فساد أخرى في هذه الجلسة كشاهد في الملف.

Comments

comments

عن elwahadz

اترك رد

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: